أحياء ذكرى مجازر 8 ماي 1945..

أحيت معالي وزيرة التربية الوطنية، السيدة نورية بن غبريت، اليوم الإثنين 08 ماي 2017، رفقة معالي وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، السيد عبد المالك بوضياف ومعالي وزير الطاقة، السيد نور الدين بوطرفة ومعالي وزير الشؤون الدينية والأوقاف والمجاهدين بالنيابة، السيد محمد عيسى، والامين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادوا، الذكرى 72 لمجازر 08 ماي التي نظمها والي ولاية الجزائر السيد عبد القادر زوخ وذلك بتدشين مرافق تابعة لمختلف القطاعات خلال جولة عبر العاصمة.
هذا وشارك في الوفد أيضا كل من الأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين، رئيس لجنة التربية بمجلس الأمة وممثلي جمعيات ومنظمات وطنية بالإضافة إلى السلطات المحلية الأمنية والمدنية.
بعد استقبال الوزراء وكل المدعوين بمقر الولاية، انطلق الوفد الرسمي نحو ساحة المقاومة ببلدية الجزائر العاصمة، أين رفع العلم الوطني ووضع أعضاء الوفد إكليلا من الزهور وقرأت الفاتحة على أرواح الشهداء. ثم انطلق الوفد نحو بلدية المدنية أين تابع أعضاء الوفد عروض موسيقية وأناشيد أدتها مجموعة من البراعم وعرض شريط وثائقي عن مجازر 08 ماي 1945 ثم حضر الوفد بمتحف المجاهد المحاضرة العلمية التاريخية التي أعلن عن انطلاقها الرسمي معالي وزير الشؤون الدينية ووزير المجاهدين بالنيابة.
بعد إعطاء اشارة انطلاق قافلة الشباب “08 ماي 1945″، التي يقوم 2700 شاب خلالها بزيارة مواقع تاريخية عبر 28 ولاية.
أما النقطة الموالية فكانت لبلدية الشراقة، حيث تم تدشين مركز الدم لولاية الجزائر تم دشن المقر الجديد لمديرية التربية للجزائر غرب من طرف معالي وزيرة التربية الوطنية.