Category Archives: اصلاح التربية

عشرون أسبوعًا من الفاكهة في المدرسة الاوروبية..

ستبدأ الطبعة العاشرة من البرنامج الأوروبي للفواكه والخضروات لمدة اكثر من شهرين. وهذا ابتداءا من 1 نوفمبر 2018 ، بحيث سوف تقوم المدارس المشاركة بإهداء ثلاثة فواكه وخضروات لكل تلميذ في الأسبوع وهذا لمدة عشرين أسبوعًا. ويتم تمويل هذه الحملة بالكامل من قبل الاتحاد الأوروبي.

كيف نحظر أبنائنا للمجتمع الشامل والمعقد؟

في جميع البلدان ، تعمل القوى الاقتصادية العالمية والثقافة الرقمية والبيئية المتغيرة بسرعة على تشكيل حياة الشباب ومستقبلهم. من بوسطن إلى بانكوك مرورا بالجزائر والقاهرة، نعيش اليوم في عالم م. غ . م .غ : متقلب وغير مؤكد ومعقد وغامض.

إن التعقيد والتنوع المتزايدين في العالم يمثلان فرصة وتحديا على حد سواء. فمن ناحية ، يمكن للعولمة أن تجلب نماذج جديدة هامة ، وابتكارات ، وتحسين مستويات المعيشة. ولكن من ناحية أخرى ، يمكن أن يساهم أيضًا في عدم المساواة الاقتصادية والانقسام الاجتماعي والصراع والنزاع.

تعليم التشفير المعلوماتي ابتداء من دور الحضانة

من دور الحضانة إلى المدرسة الثانوية، يجب تعليم التلاميذ الجزائريين التكنولوجيات الرقمية والبرمجة المعلوماتية، حسب ما صرح به الخبير في المعلوماتية والرقمنة الدكتور عثمان عبداللوش لموقع “المجتهدون”.

وقد أصبحت المهارات الرقمية أساسية في وظائف عدة والطلب على هذا النوع من الكفاءات يتزايد، حسب الدكتور عثمان عبداللوش، الذي قال بأن العصر الرقمي يفرض علينا اليوم اضافة مادة التشفير للمواد الاساسية التي كانت تدرس الآن، حيث كان هدف المدرس قبل الآن هو تعليم القراءة والكتابة والحساب، ام الآن فأصبحت مادة التشفير اساسية يجب ان تضاف الى البرامج المدرسية.

وقال الدكتور عثمان عبداللوش “للنجاح في المجالات العلمية والتكنولوجية، لا بد من اكتساب مهارات في التشفير إذ يزداد الطلب على هذا النوع من الدراية”.

التكوين المهني.. “فوبيا” المطرودين من المدارس

500 ألف تلميذ جزائري يغادرون مقاعد الدراسة سنويا.. فيتفرقون بين الشارع ومراكز التكوين. وهو بحسب بعض المختصين في علم الاجتماع وعلم النفس، وخبراء قطاع التربية، كفيل بأن يخلق عشرات المشاكل التي نحن في غنى عنها، مع ما يهدد المنظومة الاجتماعية بآفات متعددة.

وفي ظل المشاكل العائلية، وتخلي الكثير من الأولياء عن دورهم، إلى جانب توسع الهوة بين التلميذ والمدرس، وتصاعد العنف المدرسي، يرى هؤلاء المختصون أنه أصبح من الضروري الاهتمام بالمتابعة النفسية للتلميذ، حيث أكد الدكتور محمد حامق، أستاذ علم النفس بجامعة تيارت، أن الكثير من المدارس الابتدائية تفتقر إلى أطباء نفسانيين، وإن تكفل طبيب واحد بـ20 مؤسسة تعليمية للاستماع إلى 1000 تلميذ، أمر لا يمكن تجاهله اليوم، خاصة أن “فوبيا” الذهاب إلى المدرسة، انتشرت في الآونة الأخيرة نظرا إلى حالات العنف المدرسي.

القراءة في الصغر…

وصل باحثون اسكوتلنديون وبريطانيون إلى أن القراءة منذ الصغر يمكن أن تزيد من مستويات الذكاء وتعزز القدرات المعرفية العامة لدى الإنسان فيما بعد، وذلك وفقا للرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين.
وكانت الدراسات السابقة قد كشفت عن فوائد معرفية كبيرة للقراءة؛ لأنها تساعد على إثراء المحصلة اللغوية والمعرفة العامة، وتزيد القراءة عند الأطفال من نهمهم للمعرفة، مما يحفزهم للحصول على مؤهلات دراسية عليا.

الوزيرة بن غبريط تكشف الجديد في امتحانات هذه السنة!..

عقدت معالي وزيرة التربية الوطنية، السيدة نورية بن غبريت، صبيحة هذا اليوم ندوة صحفية بقاعة الاجتماعات (المحاضرات) بمقر وزارة التربية الوطنية  بالمرادية الجزائر العاصمة. حيث  تطرقت من إلى التحضيرات الخاصة بإجراء الامتحانات المدرسية والمسابقات المهنية.

إطلاق النظام المعلوماتي لقطاع التربية الوطنية

في عملية تحمل رمزية عميقة، لتزامنها مع الاحتفالات المخلّدة ليوم العلم، أطلقت وزارة التربية الوطنية، يوم الاثنين 17 أفريل 2017، نظامها المعلوماتي، بحضور كل من الوزير المنتدب المكلف بالاقتصاد الرقمي وعصرنة الأنظمة المالية ورئيس لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية بالمجلس الشعبي الوطني ونائب الرئيس لذات اللجنة بمجلس الأمة، إلى جانب رئيس المرصد الوطني للمرفق العام ورئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته والمديرين العامين للعصرنة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية، للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري والوكالة الوطنية لترقية وتطوير الحظائر التكنولوجية بسيدي عبد الله، وإطارات التربية على المستوى المركزي والمحلي والشركاء الاجتماعيين للقطاع.

توصيات الندوة الوطنية لتقييم المنظومة التربوية

خرجت الندوة الوطنية لتقييم المنظومة التربوية بعدة توصيات، على رأسها إلغاء امتحان نهاية التعليم الابتدائي “السانكيام” وتعويضه بتقييم لكفاءات التلميذ، إضافة إلى استحداث أكاديمية للتربية في كل ولاية، وإعادة تنظيم إجراءات تنظيم شهادة امتحان التعليم الثانوي “البكالوريا”.
أوصى المشاركون في الندوة التي اختتمت، أمس، بقصر الأمم بالعاصمة، بضرورة

الندوة الوطنية حول تقييم إصلاح المنظومة التربوية

أفتتحت اليوم السبت بالجزائر العاصمة أشغال الندوة الوطنية لتقييم عملية إصلاح  المنظومة التربوية وذلك بحضور الوزير الأول، عبد المالك سلال،  وعدد من أعضاء الحكومة.

وتهدف الندوة التي تدوم يومين إلى تقييم المحاور الكبرى لعملية إصلاح المنظومة التربوية التي شرع فيها سنة 2003 وذلك على ضوء مختلف التحولات التي عرفتها المدرسة الجزائرية.

وسيعكف المشاركون (قرابة ال 800) من أكاديميين وممتهني التربية وكذا خبراء جزائريين وأجانب ضمن عشر ورشات عمل على مناقشة محاور تتصل بتقييم نتاج الإصلاح الذي  تميز بتخرج أول دفعة من حملة شهادة البكالوريا لسنة 2015 .